الاثنين، 29 ديسمبر، 2008

دفئ عام جديد ...وصقيع عام منصرم




أطفأت المدفئة ...



ووقفت بأسى عند المخرج...أرمق ذلك الكوخ الذي في مخيلتي ....كوخ العام المنصرم..



قد بدأ يترائ لي انه قد اهترى...



وترقص امام عيني دقائق الغبار الذي اعتلى ذلك الكرسي...



وقفت ارمق اثار كل تلك اللحظات التي قضيناها سويا ..



وقفت ابكي كل تلك البسمات ..



هل تذكر حين زرنا كوخ العام المنصرم سويا حتى اننا دخلنا الية وكأنما نهرب من وحش الصقيع ..ونبتسم؟



وقفت وانا استمع الى صرير الباب ونغمات الرياح في الخارج وكأنما هي انفاس ذلك الكوخ...



الجو بارد حد الصقيع ...ولم يضيئ احد لي شجرة العام الجديد....ولم يبني لي احد رجل الثلج ...



وقفت عند ذلك المخرج وقلبي ينتحب ...لما تركتني قبل نهاية العام؟



قبل انهيار الكوخ ورحيلة مع اسراب زخات المطر ...



بكيت وانحدرت دمعتي ولكن قبل ان تصل الى الارض تجمدت ...



فأصبحت قوية رغم ضعفها ...



ادرت رأسي يائسة وارتديت حلة العام الجديد...بدونك



فتحت مظلتي برتابه ...ازلت اثار رجل الثلج الذي بنيناه العام الماضي ..



واريت الكوخ خلف ظهري ...وواريت ذكرياتك وذكريات العام الماضي معه...



اغلقت باب السور وما ان ادرت ظهري حتى تبخر ذلك الكوخ تحت برودة زخات المطر ...واختفى مع الضباب ...وتلاشى من مخيلتي ..



وعامي الجديد يحتضنني ويدفيني لوحدي هذه المرة وهناك مساحة فارغة لشخص خانني قبل الربيع ...








((كل عام وانتم بخير))



الخميس، 25 ديسمبر، 2008

تمثال شمعي .....ساعه رملية .....رفات باقة ..




ترددت كثيرا ..



طفقت اقطف ورقة ورقة من اوراق ازهاري .كل مااريدة هو ان توافق الورقة الاخيرة رغباتي ..



عانقت عقارب الليل حتى زارتني الشمس..



بقيت مستيقظة امام شباك المساء ..احمل في يدي قهوتي التي تجمدت ..



واوراق الورد يتواتر حولي حتي تغطى محيطي باوراق الورد التي لم تقف عند رغباتي ولو لوهلة ..



على تلك المنضدة التي تقف بجمود امامي



يربض عليها باقه ورد وبقايا باقه اخرى ..



وساعه رملية قضيت الليل كله في تقليبها



وارتديت الحيرة من برد عواطفي ..



كل ماأتمناه هو احد امرين ..



الاول ...ان انتزعك من انسجتي وانظمك بملل في تمثال شمعي ..سأشعلة ذات ظلمة حتى يذوب وتغادرني للابد..



او ان تعود ادراجك ...لتدفن رفات الحب التي افنيت ساعات الليل في تمزيقها رغبه في ان توافق رغباتي ..



حتي في هذه الامرين ...ترتديني الحيرة ..



وافنيت ساعات ليلة اخرى في تمزيق باقه اخرى



فمتى ...سيحين الوقت الذي سيأتي فية من يوقف لحظات احتضار باقاتي ..



لا اعلم ..ذلك بيدك ..او بيدي ...



سانتظر حتى تسقط اخر حبه رمل ..

الاثنين، 22 ديسمبر، 2008

كلمات تمثلني حد اليقين ..انه أنا










"Boulevard Of Broken Dreams"


I walk a lonely road The only one that I have ever known

Don't know where it goes

But it's home to me and I walk alone

I walk this empty street On the Boulevard of Broken Dreams

Where the city sleeps and I'm the only one and I walk alone
I walk alone...
My shadow's the only one that walks beside me

My shallow heart's the only thing that's beating

Sometimes I wish someone out there will find me'Til then I walk alone

I'm walking down the lineThat divides me somewhere in my mind

On the border line Of the edge and where I walk alone

Read between the lines What's the wrong and everything's alrightCheck my vital signsTo know
I'm still alive and I walk alone

I walk alone...


...

الخميس، 4 ديسمبر، 2008

مجرد قناعه او قناعه مجرده
















روت لي تجاربي عن احاديث كانت غريبة واصبحت معنا اليوم على وقائع الارض..ومنها كلمات كان لها وقع علي قلبي..


((اجرحهم ...سيذكرونك))


نعم هي تلك قناعتي الجديدة ..


اذا احببتهم حتى الغرق في خضم مشاعرك لهم ...اظهر كل فنونك في رسم الجروح في ارواحهم..


فذلك سيجعل الذكرى تدوم ...


عندما تغادرهم ..


تجدهم يذكرونك كلما لامست الرياح جروحهم منك..


المهم انهم سيذكرونك...ولايهم كيف سيذكرونك....


ولكن حين لاتنفك تحميهم ...وتواريهم خلفك لتتقبل الطعنات بدلا منهم..


فانك مجرد ان تلامس كتفك اكتافهم مغادرا حتى تغادر مع مغادرتك ذكرياتك وملامحك من حناياهم اذا احببتهم.... سيذكرونك...اذا كانت


الواسطة هي الجروح..

اجرحهم =يذكرونك...


قنــــــــــــاعه مـــــــــجردة


او

مجــــرد قـــــــــناعه.