الجمعة، 28 نوفمبر، 2008

انا .....ومخاض الانتظار

لست كعادتي..


فأ نا لا أهوى الانتظار أبدا

ولكنني اليوم أحببته حد الجنون..

هاأنا أجلس في محطه القطار وأعانق الانتظار..

انا هنا منذ الصباح أرقب سير عقارب المحطه..

فقد عشتها اليوم دقه بدقه..

عشت مراحل أزدحامها ومساحات فراغاتها..

انتظرت وانتظرت لعل رحله تأتي بك بين زحامهم


لعل شذى عطرك يحضره ضجيجهم


ارهقني الانتظار ....


ولا ظل هاهنا يأتي بك..

لعل مظله نور تأتي بين سوادهم تحتويك أسفل منها...


;
;
;
;
;
;
;
.أخيـــــــراً


فرجت ساعات مخاض انتظاري


وأنجبت لحظه لقاءأخيرا

عانقت عطرك وهو يرتديك...

أخيرا وضعت يدي بيدك والشوق يحتويك..


هنا ايقـــــنت :


انه لــــيس كل لحظات ألانتظار عقيمه وان الامـــل يسكن في صرخات مخاضها

الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2008

ورق X ورق






كلمات للمدونة السورية No ID وعنوان مدونتها هو ....هنا أنا ؟
اعجبتني فنقلتها هنا لعلكم تشاركوني اعجابي الشديد بمدونتها ....

وبكلماتها ...





*****


صباح الحب بكل الحب .


.وأكثر من الحب




صباحك فرح


بقدر ما تمنيت أن أفتح عينيّ يوماً على إشراق وجهك


أن يبدأ يومي بك


أن يبدأ عمري بك


أن يبدأ قلبي بك !




أحييك ..


صباحاً مساءً .. على الورق






فاعذرني ..




لا أقوى على البوح لك


اتركني أحبك على ورق


اتركني أحدثك على ورق


اتركني أحاورك على ورق


وأهجرك إذا غضبت .. على ورق !


لا تخرجني من صومعة دفاتري


فأنا لا أضمن نتائج جنوني .. <خارج الورق !>


******
فحبي وتحياتي لها

حنايا ....قلــــــــــــب ......على ورق

كثيرمن اوراقي اتوسدها ....كثير من اوراقي لا اجروء على عرضها تحت نواظركم ..

اما لشدة التحامها باليأس حتى تنبعث رائحة الموت ...

او لشدة انسلاخها من مبدأ التحفظ ..حتى تصل الى حد الجنون اللامحدود...

كل ماافعلة هو انني اخبئها تحت وسادتي...فكل ماانوي ان ابدأ العزف على اوتار الدفتر الالكتروني...
((الكيبورد((
ابدأ الغوص في انهار الحيرة ...

لاتلونون صورتكم عني بالاسود...

فقط اقرأوني...

انا انثى عذبه القلب.... مرهفة الحنايا ...سريعه الانهيار..جبارة الصمود..

قاسية التصرفات......ملونه بكل الوان العصر...

فداخلي يقبع قلب صغير جدا...

فانا حين يداعب يمناي القلم وتقبل عيناي ورقة ...لا اقاوم اكثر ....

عندما يحدث ذلك ...انهار بعنف ...واضع كل القيود جانبا ...لأبداا...

التزلزل ...تحت تيار دموعي ...

وبذلك اكون اخرجت كل مافي احشائي من كنوز ووضعته على تلك الورقة حنايا قلب على ورق لاغير..

وحين افعل ذلك ...اتجرد من مبدأ الحيا في الكلمات ...وانسلخ من مبدأ الرأفة حين يحضنني اليأس..