الاثنين، 24 أكتوبر، 2011

إنا لفراقك يا"سلطان " لمحزونون







خادم الحرمين الشريفين .. الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود ...ملك المملكه العربيه السعوديه

الملك الذي يعيش أصعب مراحل حياته مهموما ..بـ هم دوله وحكمها وسيطرته عليها
وهم المرض المرهق
وهم فقد الأخ والولي الأمين
وهم ضيوف الرحمن للحج وحفظ الأمن الداخلي ..
وهم السياسه الخارجيه للبلاد ..
وهم شعبه وتلبيه متطلبات حياته الكريمة ...

هموم تراكمت على عاتق رجل قارب الـ 90 عاما من عمره يحكم دوله من اكثر الدول علاقات خارجية في محال الاعمال والاقتصاد ..
انه يعاني الكثير ..
لقد بانت ملامحها اثناء خروجة من المدينه الطبية بالحرس الوطني وكأنه مبهم لايعلم ...
أيحزن لأخيه ..
أم يدير أعمال بلاده ..
أم يشكي الآام المرض ..
أم يبحث عن راحه المسن في عمره ...

اللهم يارب العالمين يامجيب الدعوات أحفظ لنا ملكنا وأمده بالصحه والعافيه والعمر الطويل في طاعتك وخدمة الحرمين الشريفين ..
اللهم أفرجها عليه من حيث لايعلم وأرح قلبه واعنه على نفسه وعلى ادارة مملكتة وأكفه ما أهمه ووفقه الى الخير والصواب في قرارته ..
وأبعد عنه كل حاقد وكل خائن لأمته ووطنه ...

اللهم ارحم سلطان واعف عنه ياارب العالمين

اللهم آمين


مما راق لي وعبر عن مشاعري هذه اللحظه ...

الخميس، 20 أكتوبر، 2011

بضع قطرات من بعد جدب ....


القطرة الاولى :


يبدو قديما ورث جداًا

لم أتواجد هنا منذ أن جفت جراحي ...

ًهاهي تبتل مجددا

أخطو ببطئ...أنقل خطواتي بين تلك الصور المبعثره على رصيف قلبي ....



القطرة الثانية :

هاهي تتضح سياسة العيش بسلام ...

التظاهر بأنني طبيعية جداً

بينما يقبع وحش بداخلي ..يجيد الابتسام

تقتلني انفاسة ...ولكنني أرتدي قناع السلام ..



القطره الثالثة :

الواحده بعد منتصف الليل ..

سئمت إنتظار الأمنيات .. والعزف على أوتار الذكريات

مللت ذات اللحن لمده أربعه وعشرون عاماً




القطرة الرابعة :

أجلس هناك كشبح ..

الكثير من الالم بداخلي

ولكنني أستلذه... فلا أفتأ اتذوقه كل حين ...

جرعه قبل النوم ...

الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

......





أحتاج تلك الأمنيه بشده ..

للحد الذي يجعلني أضل في مصلاي

أتأمل يدي وهي مرفوعه الى السماء ولاتسعفني الحروف ...

...
الهي ...

.أنت الذي ذكرت في كتابك المقدس ..

((ولسوف يعطيك ربك فترضى ))

اللهم إني أسألك الرضى...

فقد أرهقني تزيين أُمنيااااتي ..على أمل أن تُزف لي ..

....

الخميس، 23 يونيو، 2011

فراغ لايُملاء الا بك يالهي ...





هنا أقف ..كأنما اتعرض لإنصهار في فصل شتاء ..أتجمد في حين أنصهر ..

هناأغرق ..هنا أُجيد السير على البحر ..

هنا أخطو على الثلج دون أن يبقى من خطوي أثر ..

هل تعي معنى إجتماع الضدين دون أن يحدث أحداهما الضرر؟؟؟

ذلك يعني أن أمر جلل يزلزل حنايا الصدر ..

الهي ...أملئني بك كي لاأشعر (بعدك بفرآآغ) أبداً

خيالي وخيالها !!





أجلس برفقتها ويتملك المحيط الصمت

...كعادتي تحتضن يدي قلم وورقة

...وضعت القلم على الورقه مرات عده ...

لم أستطع أن أكتب حرفا.. وهي تحدق بي

رفعت عيناي وهمست ..ستثقبين وجهي بعينيك ..

أنفجرت ضاحكة..لم أكن أحدق بك بقدر ماكنت أتأمل القلم ..

تقلصت إبتسامتي ..مالذي ترينه ؟

فأجابت:أرى القلم رجلاً يتقن الإنهمار في أحضان إناث الورق ..

ويمطرها ألما ولاتكتفي... حتى اذا أمتلئت تفتح بابا آخر ليكمل مابدأ ..

ساد الصمت ...طلبت الإذن بالمغادرة ..

قبل ان أرحل ..أقتربت منها كثيراً

وهمست ...

لست كذلك اهوى الكتابه ...

إنني أرى القلم شجرة شتوية نمت على أنقاض حرف آخر..

والورقة شجرة خريف على مشارف الرحيل ...وقعا في الحب ...

وحين يطيل القلم إحتضان تلك الورقه

تسقط لتكون غذاء أهل الارض ..تلك هي أنا

أهوى الكتابة ولا أحب بقائها

فبموت حرف يولد آخر
...

الأربعاء، 22 يونيو، 2011

هل ضاق ثوبك لغتي ؟؟:(




قرأت في متصفح ما ..

إن الكتابة نهر قد يجف ..وإن القلم قد يجافي الورقه ليال عده ..لإعتقاده بشح الاحرف ..

هنا اأقف ..أنا كذلك الآن ..

في هذه السويعات ..لم أعد أستطيع تشكيل الأحرف كما كنت ..

لم أعد أرسم أحاسيسي بالقلم كما عهدت نفسي ...

لا أعلم مالذي يحدث ؟؟

ولكنني أعي أن موهبة ظهرت من العدم وهاهي تغادر دون توديع ؟؟

هل الأمر كذلك ؟؟؟

أم أن مفردات اللغة تقف عاجزة عما بي؟؟؟

وهل ضاق ثوب اللغة بمشاعري؟؟؟

أين الذي تحدثوا عن إتساعه أين الذين يدّعون ذلك ؟


هل ضاق بمشاعري أم انني أمتلئت بالألم حتى عجز عن تفسير مابي ...؟؟


هذيان جديد..ورشفه سُكر




اللقاء الثاني في هذا اليوم بين العقرب والثانية عشر...

تعرى الليل من رداء ظلمتة ...

وهنا أنا أنتشي برذاذ العطر ذاته وترتسم على شفتاي إبتسامه باردة ....

تمسك بيدي برقة وأغادر معها الى حيث اللامنطق ..

أبقى هناك حتى يعانقني النعاس وأصحو على أمل بقائها معي ...

تلك هي رحلتي مع أُمنية وكثيرة هي رحلات الأمنيات ..

قد تعني للكثير ضرب من الجنون أو قصه ليس لها أساس من الصحة ...

هل تعلمين أمنيتي...

أنني أمتلك بداخلي عالم من اللاعقل واللامنطق والكثير من اللاشياء...

واانني اُطيل البقاء هناك أكثر من الإستيقاظ على حقيقة الواقع ..


ذلك سكري بخمره أمنيتي ...

الجمعة، 6 مايو، 2011

أحن لمكتي وبألم :(




في خآطري مَن زحمَة آلهمَ [ضيقة] ..
ودي على مَكة و نسمَة هوآهــــآ , ..
آسوق رجلي بآلطوآف لو دقيقـــة ..
و آصد عن كل آلهمَوؤومَ و غثآهـــآ ~ .

السبت، 30 أبريل، 2011

مع او ضد ؟؟؟^^







يقول بِـدُرّ بِنّ عَـبْدَالِمْحَسَنَ :
مِنْ تَجْرِبَةٍ حُبَّكَ وَصَلَتْ لْقِنَاعِهُ
إِذَا بَغِيْتُ انْسَانِ يُغْلِيَكِ .. خُوْنَه

يَشْتَاقُ لَكَ أَرْبَعُ وَعِشْرِيْنَ سَاعَهْ
دَامِكَ تَخَوَّنَهُ شَرْطِ تَأْخُذُ عُيُوْنَهُ

أَقْرَبُ طَرِيْقِهِ لِلْوِصَالِ ..الْقِطَاعَهْ
جَرَّبَ تَغِيْبُ أَيَّامٍ .. وَطَالِعْ جُنُوْنِهِ

كُلِّ ماطَلَبَتِهُ قَالَ : سَمِعَ وَطَاعَهْ
يِبْيَكٌ لَوْ كُلُّ الْخَلَايِقِ يَبُوْنْهُ

وَاذّا عَطِيَّتَهُ قَلْبِكَ بِصِدْقِ بَاعَهُ
"" يَحْسَبُكَ لَهُ ظَامّيْ وَمَيْتٍ بِدُوْنِهِ ""

شِفْتّ الْغَلَا ضَايِعْ وَقِمَّةُ ضَيَاعِهِ
انّيّ عَطِيَّتَهُ نَاسٌ مايَعْرِفُونَهُ



مما راق لي ^^

الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

نقطه ملل



يتسلل الى تفاصيلي الملل ..

فترتسم النوتات ذاتها ع الخط الموسيقي ..

الجمعة، 8 أبريل، 2011

زهرتي الرابعه والعشرون ..احبكم يامن شاركتموني ري شجره عمري ..




الثلاثاء 1-5-1432 الموافق 5-4-2011

تبقى يومين

لا يسكنني الا الكثير من الألم ولكنني أبتسم.. أتنهد بقوة واحمد الله..

فهاهنا انا.. اشرقت شمس يوم جديد ولازلت امتلك كل حواسي للقائها ..

ابتسم بعنف واضرب بتلك الهموم والالام عرض الحائط

هنالك تكمن روحي في مرتع التفاؤل ..أحبكم جميعا ..

لكل اولئك الذين رسمتهم في سلم عمري لمده 23 عاما ..احبكم جميعا ..


**********

الاربعاء 2-5-1432 الموافق 6-4-2011

تبقى يوم واحد

أعلم ان الأمر لايبدو جيدا ..

يؤرقني الكثير من الامور ....

بدء بحلم وختاما بواقع وبينهما الكثير من اللاحلام والشبه احلام واللاواقع والشبه واقع ...

الكثير من الاحداث تجددت واعيد طرحها بحله جديده

يضحكني اعتقادهم أنني أحب إبتسامتهم لأجلهم .....فانا لاأفعل ماأفعله

الا لسعادتي ...فمصدر سعادتي هي قدرتي على وهب الأبتسامه ...

عام أنصرم ...

الكثييير القيت بهم على قارعه الطريق حيث لاعوده لي هنا ...واعني ذلك ....

(الكثثييييييير منهم)

والكثير لازلت أفخر بتواجدهم معي أمسك أيديهم بيميني وبيدي الأخرى التزم الحذر

والقليل قد ضممتهم لعالمي وأسعدني ذلك



....آمل أن تشتد أواصر تلك العلاقه ....عسليه


***************************

اليوم الخميس 3-5-1432 الموافق 7-4-2011

سيكون غدا ^^

صحتي ليست جيده مطلقا اليوم ياصديقتي

واعلم ان شعور ما بداخلي يرفع معدل الالم ......

فهو لايفتأ يقرع طببول الحنين بداخلي ويعزف على مزامير الفقد ...

افتقدك امي انتي وابي....

من كانا يشاركانني مراسم انتقالي لعمر اخر وإزهار برعم جديد ...

افتقدك سلوتي ..

افتقدكم كلكم


***************************

اليوم 4-5-1432 الموافق 8-4-2011

دقت ساعه الامل ...

ارجوحه في السماء .. تحملني هناك

هنا أنا ...

زهره أخرى قد أينعت وهاهي تقف بجانب زهراوتي ال23 وبرعم آخر قد أزهر ..


23 عاما قد مضت

اشرقت شمس يوم جديد ..ليعلن لي انه عاما آخر ...

ها انا اضع قدمي في العام الجديد ..

وهاهي 24 لؤلؤه تزين نحر..ايامي

الخميس، 17 مارس، 2011

القمريه ^^


اخبار كثيرة اليوم اوقدت في داخلي شمعه امل انير بها طريق اختي القمريه ...
اتمنى لها سعاده لاتفتأ تتكرر..
هل تذكرين يوما من سويعات الزمن الراحل بكيتي على كتفي وكنت اكذب لاصنع لك عالم احببتيه؟
اتمنى ان تكوني وجدتيه الان ॥

صمت ...!!




from all the things that we are but are not saying

إعصار يعصف بقلبي ويلقي بي على قارعه طريق بلا عنوان ...


الساعه 3 الا ربع صباح الخميس ॥لم اغمض عيناي ولو لوهله।

لا انكر صحتي ليست جيده على الاطلاق ॥

فكل خليه تعلن الحداد في داخلي ...

قدرتي على التنفس تزداد صعوبه ...

اخشى ان يتحقق كابوسا لازمني ...فمجرد خيالي انه قد يحدث يقتلني بخناجر التصديق

ربنا لاتحملنا ما لا طاقة لنا به ....

SHOCK





اجلس هنا امام شباك المساء ..استمع لعزف الريح على اوتار الشباك ..

وعلى انغامها انظم عقد من وعود تم خياناتها ...ثقه تم هتكها ...ترتفع انغام ذلك العزف ,,,وتتواترتلك الخيانات ...

لا انكر انني املك الكثير من العقود ...البعض يهوى هتك الثقه والبعض يتفنن وينسج منها لوحه اكاذيب ..

...لاتبكيني خياناتهم ثقتي بقدر مايضحكني مدى حقارتهم ..

لا ولن اسألهم عن اسباب تصرفاتهم الحيوانيه ..فصمتي يشرح لهم الكثير

لن ارمقهم بنظره احتقار بقدر مااحتضن هيأتهم بنظره شفقه

الى اي مدى ستتدهور تلك العقول ...

سحقا لتلك الدمى وسحقا لبقايا البشريه بداخلهم ..

اليوم علقت عقد اخر في عنق شبه بشري اخر ...

خيانه اخرى ..

الجمعة، 11 مارس، 2011

خيال آخر .....




ليست سوى انثى بنكهه اخرى ...تحمل قلبها قنديلا وترتقي في سلم السماء اللولبي ...

ترتدي السحب فستانا قصيرا وتتموج ع انغام عزف فرنسي ...

تحرك يديها بخفه...وترسم على ذلك الانعكاس ابتسامه ....

تبقى هناك ....

حتى تعلن بدايه الرحله بهزيم رعدي ولمع برق....

فتتساقط وتتساقط قطره قطره لتكون تواتر دوائر على سطح بحيره

وتتسع تتسع وتقبل تلك الوريقات ....

تبقى هنا حتى يغلفها الضوء بمركب رحله رقي اخرى...وتعود لترتدي فستانها ....



تلك وجهه نظري ...

المطر انثى شديييده الجمال ....

تفني نفسها لتسقي زهره او لتخفي دمعه ....

ترتسم اتساع دائره على بحيره وتصعد السماء في فقاعه ...

رحلتها مضنيه ولكنها لازالت تتقن فن رسم الابتساماااات ...

الأحد، 27 فبراير، 2011

براعم حرف لم تنمو




1-
هنا استلقي...على ذراعي الايمن يغفو حلم صغير ...كل ليله اناغيه ...

وارتب خصلاته الذهبيه حتى يغفو ويعيدني لواقعي ...

اغني له تهويده نومه ....واقضي الليل اتأمل روعته ...

2-
انا انثى كالمخدر ...كنت معك مره ...حتى ارتويت مني ..

.وانتشيت بروعتي ...واقفيت ظهرك مغادرا..

.لكن انا هنا ابتسم ...ستعيدك حاجتك ..يوما ما ..بطريقه ما

ففي داخلك ..زرعت بذره ادمااانك بيدي


3-
اجلس هناك في هدوء ..لا يقتلني الا ضجيج افكاري ,,

تقف هناك في عبث منظم ...

احاول جاهده ان لا انصت ولكنها تزداد حده ...
4-
هنا فقط ....يغلفني الصمت الذي يعج برائحه الالم .

.ماتت شهيتي للكلام..فتلك قوانيني ...

لا اتحدث في حضور من يعنون لي اختناقا ....
5-
اتصفح تلك الوجوه ...لا اجدني ...

.اخشى ان تقع عيني على مرآه فأ فضحني ....



روح أرجوحه....


كم تبتسم عيناي عند رؤيتها ..واعلم ان عيناها تبتسم ايضا ...

تتذكرني طفله طارت فرحا عند عناقنا الاول ...

وبكيت هناك ايضا


اخطو بوهن اليها ...اضع يدي عليها ؟؟كنت يوم بحجم هذا المقعد ...

كنت يوم ابكي واتحدث لنفسي كأنما اشكي ..هنا

كانت تربت على كتفي وتأرجحني لعل تلك الدموع تقف خلفي وتبدد الريح خليط الآمي ...

هنا بكيت حبا...وتلقيت حبا ...هنا تحدثت في هاتفي .. بكيت جرح.. وعانقت اخر ... محوت علاقه ورسمت اخرى ...

تلك هي ارجوحتي ...

اتسأل دوما ...لو كانت تملك روحا ..هل ستعانقني ....هل تهمس في اذني ...((لابأس ياسماااويه هكذا هي الدنيا ))...
هل تمرر اصابعها على تفاحتي خدي وتتلاشى معها تلك القطرات ...؟؟


ام سيكون لها عالمها ولاتجد وقتا لتستمع الي ....؟؟


الخميس، 27 يناير، 2011

حسبي الله ونعم الوكيل ...







لا اشعر الا بألم كل ماتكررت تلك المشاهد ..التلفاز يكرر ذلك الخبر ...والصحف تشوه

وريقاتها بأخبار الم الخيانه والم الموت وتعج منها رائحه الجثث وان خلى بعضها من الصدق ,

المواقع ,التدوينات وايضا صديقاتي على المسن ذلك محور حديث هذا الاسبوع

...وكذب الإعلاميون ...ولو صدقو ا

جده ..اهالي جده ...كرروها ..حسبنا الله ونعم الوكيل ...

اللهم اجبر كسرهم واشف مصابهم واغثهم فلا مولى لهم الا انت ...

رحم الله من مات وانجى الله من بقي ...اللهم آمين


الأحد، 2 يناير، 2011

الى أعظم أوطــ ـ ـ ـاني!!!!






ليست سوى انثى تحمل تضاريس وطن ...

اهوى الغوص في بحارها وان لم اصرح برغبتي ....

اعشق استكشاف كنوزها وان الجمني الصمت ....

هي كذلك ....كروعه الوطن ....كخفايا كنوزه

رغبه الحب والانتماء .....تغلفني بصمت ..

اشتاقها
وطني
ولا اصرح تطووووول تلك المكالمه الهاتفيه ...

..واصمت وتصمت هي ايضا لاستجمع قواي وارتدي شجاعتي ..
.لقد اشتقت اليك ..

..اشعر بابتساماتها خلف السماعه وتبحث عن موضوع اخر عن الحديث ....

هي وطني وتسكن اوطانهم ....هي زهرتي ولهم بساتينهم

ها انا اجلس هناك وتشوش دموعي رؤيتي ....

..احمل في يدي جوريه اقبل وريقاتها المخمليه واهمس لها ...

..ارجوك اجعليها سعيده لاجلي بإذن المولى ....

جوريه ارسلها مع حبي لاعظم اوطاني ...(امي) ....

فسحه أمل






....لا انكر انني تغيرت ...... للاقسى والاعنف والاكثر خطوره .....

لست مجرمه بعد ولكنني غيرت جلدي لاعيش هنا ....

فلكل منا طقوس تكيفه وقد اخترت هذا
......
لم اعد اضيع دقائقي الثمينه لقراءه مشاعرهم مابين الاسطر وتفسيرها

....
اصبحت اتجاهل ....وافعله كأنما اغمض عيناي حتى لايروني ....

لم اعد اهتم هل تلك الكلمات تصنعا ام حبا فلن يشكل ذبك فارقا معي ....

اعزف جيتار اللامبالاه حتى لا اكاد اسمع انفاسي

ولا اشعر بنغمات المطر تتسلل الى

مسمعي

تقوقعت !!


وذلك ماكنت اتحاشى ان افعله ولكن خياري الافضل في عالم فوضوي العلاقات,نتن المعشر,

في عالم تكاثر فيه التفاح الفاسد واصبح يباع باسعار مبالغ فيها ....

والتفاحه السليمه تنتحب بينهم وقد تسلل المرض في ارجاءها ...

تغيرت حتى اصبحت اداعب جروحي بقلم واعيد نزفها على ورقه

تغيرت حتى انني اصبحت ااتحدث عن جروحي وانا لم اشفى منها...

والتفت للخلف دون ان يمطرني الحنين بغاره ...

واترك مكانا خاليا بقربي لحقيبتي..اتظلل تحت ظل عقلي .. ولا انتظر ظلا لن ياتي ..


:)

هذياان في فسحه أمل ....

سيااااج قلبي :(





نفضت يدي .....أغلقت الباب وانا أتسلل للخارج ...

لازلت أمسك مقبض الباب حين تنهدت وببقوة ....

جلست والباب بظهري ....

سمااااوي بربك كم مره أعدتي هذا المشهد ؟؟؟...

ترتيب مشاعري, نفض يدي , معانقة الباب ,وإنتحابي بقربة ....

وتعودين مره أخرى لتبعثين فوضويه تلك الاحاسيس .....

هل أعتدتي ممارسة تلك الطقوس أم هي الفطرة؟؟؟ .....

بربك,كم هي المرات التي اتخذتي عهدا بعدم العوده ؟؟....

وتغييب الشمس وانتي باحضان هذا الوطن ..

أرهقني ذلك .. ولكن الحل بايديكم ؟؟

لكل الذين كانوا والذين كانوا قبلهم والذين سيكونون يوما .....

انا انثى لم يكن جدها نجارا ولم تتعلم كيف تصنع سياجا ليحمي مشاعرهاااا ....

أرجوكم إصنعوه لأجلي ......

ولكم وفائي


هذيان ياأس ...

كل عام وأنتم بخير :-)






هاأنا اقف هنا وبيدي ورقه يتراقص على اسطرها 10 امنياااات...

وبيدي الاخرى 10 امنيات من العام المنصرم ...

بعضها قد اصبحت معي وبعضها لم يكتب لها الحياه ....
العام الجديد سيكون اكثر تفاؤلا ... بإذن المولى

اتمنى لأمنياتكم الحياه ...

الهي قل لأمنياتهم وأمنياتي كوني :)

عاما سعيدا لكم كلكم أحبتي :)